أنت هنا

إيماناً من جامعة الملك سعود ومسؤوليتها تجاه العمل التربوي، وحاجة وزارة التعليم إلى تطوير أداء ما يزيد عن 500000 خمسمائة ألف من الممارسين التربويين، دعت الحاجة إلى ضرورة إنشاء مركز وطني تربوي للتنمية المهنية وتطوير التعليم، يركز على تأهيل وتدريب الممارسين التربويين على رأس العمل وتدريب القيادات التربوية بالقطاعين: الحكومي والأهلي، بما يؤدي إلى تطوير منظومة التعليم العام بالمملكة العربية السعودية توافقاً مع مشروع خادم الحرمين الشريفين اتطوير التعليم، وسعياً إلى تحقيق أهداف التربية وبناء نظم تعليمية متطورة ومواكبة للعصر.